حْلِيلْتِكْ

woman-love-poemAmir Oueslati - أمير الوسلاتي

حْلِيلْتِكْ ڨَتَّالَة بِالشَّوْيَة    بِنْڨُلِّكْ حْلِيلِي وِ شْوَيَّة

شَاهِي حْوَالِيكْ لِمْسَدْيَة    وِ حْوَاشِيكْ آهِي مْعَرِّيَّة

سْطَحْ الحُوشْ طْلَعْتِلَّهْ    صِدْرِي ضَاڨْ بِرْوَارِيَّا

ضَرِّتْنِي زُوزْ ڨْبَابْ      ضْرَنْتِي تْشَڨِّي لِوْلِيَّة

Lire la suite :

حْلِيلْتِكْ

   

اليتيمة #1

souhaila-faleh-roman-orpheline-tunisieSouhaila Faleh - سهيلة الفالح

كان يوم يطغى عليه الرعد و السحاب و الأمطار، كانت المطر عنيفة لدرجة أن دخلت بيتهم الذي يفتح على القبلة، قامت مريم تمسح القاعة و تحاول أن تسيطر على الوضع و كمية المياه التي دخلت إلى بيتهم الوحيد، في الركن الذي على اليمين كانت هناك قارورة غاز و أواني و قدر يميل لونه إلى الأسود، قدر قد تركت عليه النار بصماتها حتى صبغته و غيرت لونه من الرمادي ، لون النحاس إلى لون أسود داكن،

كانت مريم كلما نظرت إلى القدر رأت مجرى حياتها الذي تغير مثلما تغير لون القدر، و في الركن الذي على اليسار كانت هناك طاولة عرجاء، طاولة بلاستيكية بيضاء و ساقها الرابعة كانت من اللوح و كان فوقها 5 مخدات و 2 أغطية شتائية اللذان بقيا في الحقيقة من جهازها عندما تزوجت و كان هناك garde robe قبالة الطاولة، و زربية مفروشة في وسط البيت كانت قد لحقتها المطر، ريان ابنها كان جالس تحت النافذة التي من الجهة الشرقية و يرتعد بردا بالرغم من عدد الأغطية التي غطته بها، الحقيقة أن الأغطية كانت بالية قد ترك عليها الزمن أثره ,

Lire la suite :

اليتيمة #1

   

مروضة تروض نفسها #2

aicha-ben-salah-romanAïcha Ben Salah - عائشة بن صالح


بدأت العمل في مؤسسة حكومية... سأحكي تجربتي و ارجو من أي عامل في قطاع الطفولة ألا يغضب مني.. اني صريحة حد الوقاحة أحيانا

المهم

انه اليوم الاول في العمل و المفروض اننا نعمل مع الأطفال لكن لا أطفال.... يأتي عدد قليل منهم في آخر الأسبوع و في العطل...

تعبت جدا خلال أشهري الأولى

كنت أفكر أين الأطفال لماذا درست اربعة سنوات لماذا حشوا أدمغتنا بكل تلك النظريات  ...علم نفس و علم اجتماع و مسرح و اعلامية و اشغال و.. و...  و... و لا أطفال

Lire la suite :

مروضة تروض نفسها #2

   

ذكــرى

chagrin-mort-perteInes Hammami - إيناس همامي

قالو لي انه رحل و لن يعود ..

لم اصدقهم ..

رغم أنه لم يجبني حين حادثته..

و لم يفتح عيناه حين حاولت إيقاظه..

Lire la suite :

ذكــرى

   

Page 7 sur 657