.. خُذِي نفسك مِني

nostalgia-love-herMajdi Chikhaoui - مجدي الشيخاوي

خُذِي نفسك مِني اذهبي و لا ترجعي

قد سئِمتُ وجعًـا سكن أركان آظلـعي

**
لآ لن تكـوني في حيـَاتي آزليةً

أخرجتُــك مني مع اِنسجـال آدمُـعي

Lire la suite :

.. خُذِي نفسك مِني

   

لم تخسري شيء

nostalgie-femme-ecritsWejden Mehouachi - وجدان المحواشي

لن يكون لما اكتب بداية و لا حتى نهاية لذلك قررت أن أدخل في صلب الموضوع على غير عادة. نصعد إلى ما وراء الحلم نبني و نشيد بمخيلتنا الواسعة حياة باسرها، يكاد الكون أن يضيق لفرط تلك السعادة، نشوة النصر و الاقتراب بخطى ثابتة نحو   ذلك النور الساطع ننسى أو نتناسى أن السقوط من  ذلك العلو جائز نتعثر نكاد نسقط لكننا بسرعة خاطفة نلملم شتاتنا و نبتعد.

بما يفيد الهروب اذا كان ما نهرب منه يحيا  داخلنا  نتنفسه نتغذى منه و نحيا به لطالما خاطبت نفسي بذلك الخطاب الشهير مادام حلمك على قيد الحياة فلا بأس تستطيعين المقاومة تقول: ليس لي ظهر و حماية اقول: حلمك سندك  . تقول : ارهقني الانتظار.  اقول: شد الأزر لم يتبقى الكثير. تقول: خسرت الكثير . اقول : لم تخسري شيء ما دام حلمك بين يديك تقول اخيرا : أحدهم يشدني إلى الأسفل فأقول : ستتغلبين ستبهرين الكون و ما فيه فليس لك بداية و لا نهاية انت المطلق في ثورتك و الأزل في حريتك فقط كوني انت انت و لا تتنازلي عن سبب وجودك .

Lire la suite :

لم تخسري شيء

   

نهايتي

desespoir-slamSaida Jaafer - سيدة جعفر

مترو الخمسة متاع الصباح

فد مني

حد م فيه

كان أنا.

Lire la suite :

نهايتي

   

أتسائل لا غير

questionning-loveJihen El Beshry - جيهان البشري

قد تختلف الأشياء ومسمّياتها، قد نبتعد، قد نتعاهد على الهجر، لكنّنا في النّهاية نعود إليها، مخيّرين أو مرغمِين، لا فرق ..

مساء الخيرِ حبِيبي ؛ ( شهرين يا بخيل ستّين شمس وستّين ليل ) ، هذا ما وصف به شاعرنا الأبنودي عظِيمَ شوقه لزوجته، لماذا أقول هذا الآن لا أعرف، أو ربّما أعرف وأريد أن أنكر، اليوم يعادل الشّهرين منذ إنقطع خيط الوِصال بيننا، لا رسائل مشبعة بالحنين والدّموع، لا مكالمات هاتفيّة أشعر فيها أنّك تلمسنِي في الجهة الأخرى من الهاتف بصوتِك فقط، لا عناقاتٌ طويلة تشبه

Lire la suite :

أتسائل لا غير

   

Page 8 sur 620