sihem ben mefteh
missing-herSihem Hedi - سهام هادي

أتذكرين صديقتي ذاك اليوم الذي طرقت فيه بابك  و الدموع في عيوني و جسمي يرتعش و ما إن رأيتك أمامي حتى إرتميت بين ذراعيكِ و حضنتكِ بكل قوتي؟؟؟

أتذكرين كيف كنت أبكي كطفلة لا أهل و لا أحباب لها سواك؟

كم أراحتني لمسات يدك المتتالية على رأسي و إعتصاري بين ذراعيكِ مثل أمي!!!

لم و لن أنسى ذاك الحضن ياصديقتي و ذاك الحوار الذي تحاورناه و نحن متلاصقتان كمهاجرتين على حدود بلاد مجهول!
Lire la suite...  
hypocrisie-malaiseSihem Hedi - سهام هادي

في بعدك أحاول ان أستمتع بالحياة أكثر مما تتوقع...

أطالع، اكتب، اغني، ارقص، اتحدث كثيراً هرباً من الضوضاء التي بداخلي...

أبتسم للجميع و أضحك لأمي و أقهقه مع صديقتي...

أفعل كل هذا و أكثر حتى يمر يومي من دونك بسلام و ما إن يأتي الليل و أحتضن فراشي رغبة في النوم و يصمت كل الكون و أغلق فاهي و اغمض عينايا حتى اني والله احياناً أعصبهما بيدي او بأحد الشالات، حتى يعلن الحنين حربه و الذكريات تصبح تهاجمني من كل جانب و الشوق يبدأ يتسرب شيئاً فشيئاً لقلبي و ما إن يبدأ قلبي في الإستسلام و ما إن يوشك أن يعلن لكل الكون عن حبه حتى ينهض العقل من خموله و تبدأ الحرب بينهما ككل ليلة حتى يرهقني التفكير و يخنقني الإحساس قأستسلم للنوم و ما ينقضني من وجعي إلا صوت المنبه معلنا اخر وقت من الليل قبل الفجر علني أكون ممن يرحمهم الله بقيام الليل و صلاة الفجر

 
orphelins-frere-soeurSihem Hedi - سهام هادي

قال لها: منذ أن فارقت أمي الحياة لم أجد شخصاً مثلها

قالت: و هل لأمنا شبيه يا نور عيني؟؟؟

قال:  حضنك أختي كحنان أمي، فأحضنيني أنا مشتاق لها

حضنته بقوة و مسحت دمعه و قبلته من جبينه ثم نظرت إلى عينيه مباشرةً بعد أن جعلت وجهه بين كفيها الصغيرين و قالت: و بسمتك كبسمة أمي فهلا إبتسمت لي فأنا جداً مشتاقة
Lire la suite...  
amitie-fausseSihem Hedi - سهام هادي

سأرحل عنك صديقي كما تطلب و لن أحتقر نفسي أكثر...

ماعاد لي مكان في قلبك هذا واضح على تعابير وجهك كما لو أن الذنب ذنبي حين عشقتني من تعشق...

حلفت لك و قلت لك مراراً و تكراراً  إنها لا تعنيني و لا أهتم لها إلا رغبة في أن أقربها منك لتراك بعيناي فتحبك كما أحبك و تثق بك كما أفعل و تتقبل عيوبك عن طيب خاطر مثلي...

ما ذنبي أنا إن أحبتني بدل منك ما ذنبي؟
Lire la suite...  
amour-d-un-hommeSihem Hedi - سهام هادي

كل من يعرفني، يتودد إلي و يطمح لقربي و يطمع في ماهو أكبر و أعظم، لماذا إذاً أنت بي غير مهتم ؟؟؟

ماذا سأجيبها؟

هل أخبرها بسري عساها تُشفى من وجعها الذي لا سبب له سواي؟

مارأيك أنتِ أيتها البعيدة القريبة؟
Lire la suite...  
Powered by Tags for Joomla