sihem ben mefteh
about-herSihem Hedi - سهام هادي

هو الآن يشتاق إليكِ ، يحن إليكِ...

و هذا ما لا يبوح به حتى لنفسه فهو كما تعلمين سيد الكبرياء و ملك الأنفة المفرطة و النرجسية...

أنتِ فقط من تعرف خفاياه و تشعر به مهما كان بعيدا و إن فصل بينكما بحورا و براري و حتى محيطات، لا بل حتى و إن شغلتكما الناس و العمل و كثرة الإرتباطات...

لا ينساكِ ، أنتِ  تقطنين في ذاك الجزء المميز من قلبه رغم صغره، أنت سره دفين ، أنت التي لم يتقن حبكِ إلا صمتا و سرا و كان قاسيا جدا حين أراده جهرا, أنت الحالة الخاصة و المميزة بحياته...
Lire la suite...  
love-abroad-aloneSihem Hedi - سهام هادي

طرقت الباب و هي ترتجف لا تعرف ماذا ستقول.

بالنسبة لها القدوم إلى مكان كهذا و مواجهة الحقيقة بعد سنوات عديدة ليس بالأمر الهين , لقد مضى الكثير من حياتها و هي تنظر لهذا المنزل من بعيد و حال نفسها يقول سأكون فيك قاطنة يوما لا عابرة و لا زائرة.

لم تطرق الباب أكثر من دقات خفيفة ثلاث ثمّ تسمرت في مكانها منتظرة و هاهي تسمع خطوات مستعجلة تنطلق نحوها , فُتِح الباب بسرعة و إذ بها أمام إمرأة أربعينية جميلة الملامح رغم السواد المحيط بعينيها في يدها ملعقة كبيرة و في اليدّ الأخرى منديل أحمر اللون يعلنان انشغالها بإعداد الطعام في المنزل و آه كم اشتهت طعاما كهذا.
Lire la suite...  
thoughts-about-life-friendsSihem Hedi - سهام هادي

حين تمر أيام كثيرة بل سنين من حياتك و أنت تتساءل عن المستقبل و اليأس تراه في عيون الكثيرين من المحيطين بك و الّذين تشابهت معهم بدايات طريقك

فتخاف، تبكي، تتألم ، تقول في نفسك ما الحل؟

أين الحب الّذي يتمناه قلبي؟ أين ذاك الشريك(ة) الّذي سيمسك يدي بقوة و عني لن يتخلى و يجعلني سيدة قلبه الوحيدة بعد أمّه؟

إنّ الأصدقاء قد تخلوْا عن الحب و رضخوا لقوانين المجتمع ، خافوا من العنوسة و الوحدة و تنازلوا عن أحلام عاشت معهم كلّ العمر!!!
Lire la suite...  
writing-needSihem Hedi - سهام هادي

أشتاق أن يكتب قلمي عني و يبلور مشاعري , أشتاق لنزف الكتابة فقد أتعبني نزف قلبي.

لست حزينة لا أبدا و لكن مشتاقة شوق الروح لذاتها , أخذتني المشاغل من قلمي فبت كفاقد السند لا شيء يواسيه و لا وضع يرضيه

فقط يخزن في داخله أشياء كثيرة , يكدس المشاعر و الأحاسيس حتى بات داخله مشوشا و كلّ الأمور أصبحت ضبابية فبات اللّون الرمادي مهيمن على حياته و آه كم أكره اللّون الرمادي.

و لهذا كما لو أنّها المرة الأولى لي أخذت قلمي و قلت فلنكتب شيئا لا يهم ما هو, يكفي أن نصافح الحروف و الكلمات و نركب بها جملا قليلة من مشاعر كثيرة اكتسحتنا فشوشت عقلنا و زادت من دقات قلبنا.
 
enthusiasm-optimismSihem Hedi - سهام هادي

قبل أن يزورني الموت أرغب في زيارة أماكن عديدة و أحتسي كوب قهوة ساخن على شاطئ بحر هادئ تحادثني أمواجه في سلام فيطربني صوتها و أجعل منه لحنا أكتب على أنغامه آخر كلماتي و التي ستكون على ما أظن كالآتي "لك في قلبي الزائل وطن و لنا في النعيم الدائم حياة "، قبل أن يزورني الموت أرغب في زيارة بلادي و التمتع بكل مافيها ببحارها، غاباتها، جبالها و صحرائها فأتعرف على التونسي صاحب القلب الطيب و الّذي غلب الكرم كل صفاته، بلهجاته المختلفة، بحكايته الخاصة مع الوطن الذي يعشق ترابه رغم أن من يرعونه قد خانوه و خانوا الوطن، أتعرف عليه بكل جزئياته و تفاصيله، بكل ما فيه من وجع و فرح، ألم و أمل، دمعة و ضحكة، شقاء و هناء...

Lire la suite...  
Powered by Tags for Joomla