zaineb s
identite-sexuelle-perdueZaineb S. - زينب س


أنيس محمل حميدة جا بش يقوم يسكر الباب و فاروق متعدي من قدام القهوة شاف الضو شاعل حب يتعدا يعمل طلة وصل للباب مصدقش اللي شافو كذب عينيه في لول اللي شافها اكيد مش حمة حمة مخو وقف تصدم شاف لبسة و الشعر الهابط شافها حاطة يدها في يدو راسها على كتفو إحساسو وقتها منجمش يفسرو دخل فات العتبه بشوية في نفس الوقت قام أنيس بش يسكر الباب يلقاه قدامو الزوز قعدو يغزرو لبعضهم .. حميدة قامت مفجوعة .. فاروق فاروق .. فاروق: اش تعمل تي شيعمل معاك هذا ؟؟..أنيس : هذا؟؟

مش عاجبك تي شكونك انت يا سيد أخرج مسكرة القهوة . فاروق مش معاه جملة عينو على حميدة : حمة ..حمة ولا انا نستخايل هذاكا علاش خروجك نهارتها و الصاقط هذا قاعد يمرمد فينا ..أنيس نساه و معرفش منين عرفو و نسى العركة اللي صارت اما فاروق تفكرو أنيس : سكر ***** فمك فاش يحكي هذا .. لحمة بيناتهم دخلت حميدة تجري ادز في فاروق : يا فاروق فاروق أخرج أمان.. فاروق : تخرج فيا على خاطر الكلب هذا . بيناتهم ادز واحد و ترجع للاخر ..
Lire la suite...  
identite-sexuelle-perdueZaineb S. - زينب س


حميدة ولات عايشة حياة مزدوجة فالنهار تلبس حمة و في الليل تولي حميدة .. أنيس مزال موسع بالو مرة يتقرب منها لين تقول هذا ميت فاني فاها و مرة يجافاها باش يهبلها في لحظة يطلعها لسابع سما و في لحظة يهبطها لسابع أرض..

الليله بش يجاها و قلها بش نطلب منك طلب كيف إنجي و منحبش اتقولي لا ..حميدة خطفت روحها فالنهار تعدات بحذا عفاف صحبتها اللي هي أخت فاروق ..معادش اتنجم السر هذا بش لازم تحكي لشكون و يعاونها و بالك ترتاح ، هي بدات تحكيلها مش عارفة كيفاش تبدا ولا شنوة تقول عفاف باهتة هذي حمة اللي لسانها داير برقبتها و ما ترشفها لحد هاي قاعدة قدامها تتلعثم و داخله بعضها و تتحوشم ..
Lire la suite...  
identite-sexuelle-perdueZaineb S. - زينب س


حميدة : ..تي سيبني يا سخطة ..ههههه يا حمة يا بوهالي إسمع بورجولية فاد ايا سيب عليك مالقهوة و نمشيو نسرحو .. براس أمك فاروق أخطنا و القهوة لشكون انخليها لروج يرتع فيها .. آييه فاد أنا زعمه إنكلم سامية حمام .. هههشكون هذي .. وحدة تعرفت عليها قدام الحمام ..

حميدة : سيب عليك إيجى عاوني ... زعمه .. براس أمك هيا إنقصر بيك النهار .. واللهي لا تحشم برا مشات معاك .. قصدو ربي للقهوة تعدى نهار خدمة بين ضحك و تفدليك نهار خفيف أما هي باقي مركزة تستنا في الليل وقتاش يجي تعرف ليل يجيبو هكا قلها انجيك كيف تبدا وحدك انحب نتفاضى بيك ...
Lire la suite...  
identite-sexuelle-perdueZaineb S. - زينب س


باسها من خدها شفايفو سخونة و هي جمدت في بلاصتها وخرت شوية مصدومة .. شنوة هذا اللي عملتو .. أنيس: شبيك حميدة عادي مقصدت شي شو أسمعني منغير ما نكذبو على بعضنا انتي عاجبتني و أنا عاجبك متصعبهاش بيناتنا.. ما تصورتش بش يصارحها بزربه هذي ما كنتش حاضرة لهذا الكل ..

حميدة : أنيس نعجبك و أنا هكا انا عمري مغزرلي راجل ديمه حاسبيني منهم.. أنيس : هههه شعندك فيهم ما يعرفوش قيمتك أنا بش انضهر لمرا المزيانة اللي ما يعرفها حد .. حميدة متنجمش توصف اللي حستو فالوقت هذاكا و هي تسمع في كلامو مش مصدقة اللي قاعد يصير معاها ، شدها من ايداها مشاو حتى قريب يوصلو لدارهم ازنقه ظلام و خالية مدتلو يدو بش تسلم عليه و تقولو تصبح على خير جبدها على غفله حملها باسها بوسه خفيفه من شفايفها خلاها مصدومة و مشى .

Lire la suite...  
identite-sexuelle-perdueZaineb S. - زينب س


حمة في القهوة كالعادة صباح بكري تسربي فالجماعة اللي قاصدين ربي لخدمهم و اللي مزالو كيف روحو ، و يدخل فاروق ، حطت من يدها كاس القهوة و مشاتلو : اه فاروق حمدلله عليك عشيري الحي يروح .. فاروق هاز خشمو عليها : سربيلي وحيده إكسيبرس و ماتحكيش معايا برشا ..شبيك إدز على صباحك يا ربي .. فاروق: إنتي اللي شنوة حكايتك الناس الكل تشدت سيبوك كان انتي آش حكيت الداخل .. حمة ضربتو في كتفو .. آه صحوبه شبيك شاك فيا متع هذا أحنا هاو ظهورلو باش ايقولي روح شنعمل... امممم باهي باهي أحنا مزالو كيف سيبونا أسمع منجية في بالها ؟..

تي في بالها وهي ثمة حاجه تتخبا فالبلاد هذي... فاروق: إهه برا عاد على التنقنيق و المرج .. حمة : و إنت لباس في راسك عامل عركة على خاطر الكورة.. فاروق: أوه حمة متبداش إنتي زادة سيبلنا الجمعية تعرفني مهبول في راسي و أولاد حومة السوق تفدليكهم ماسط أكهو ما حملتش .. حمة: ايا باهي إترص إنكمل الخدمة و انجيك ..
Lire la suite...  
Powered by Tags for Joomla