ila ayn
ahlem-el-mezni-chroniqueuseAhlem El Mezni - أحلام المازني


تعرف كل شيء ؟؟ كيف ذلك ؟؟ أخبرني !

-لا داعي لكل هذا التوتر يا حبيبتي ، اهدئي واستمعي إلي ، سوف أسرد لكي كل ما حصل ..

-تفضل !

-قلت لكي سابقا أن السيدة عائشة ( أم أحمد ) هي من قررت أن تتبرع لي بقلبه، لم أكن أعرف لماذا فعلت ذلك رغم أنها لا تزال تحت تأثير صدمة موته.. بعد العملية كانت تزورني كل يوم، كنت أفتح عيناي في بعض الأحيان لأجدها نائمة جانبي .. تعطلت إجراءات قدوم أمي إلى بيروت لكني لم أشعر بالوحدة مطلقا وهي معي  .. بدأت صحتي تتحسن شيئا ف شيئ وقررت أن أسألها لماذا فعلت معي ذلك ، علمت وقتها أني أشبه أحمد رحمه الله  لدرجة لا توصف، تلك الصدمة التي رأيتها على وجهك أول يوم وتلك التي بانت على وجهها يوم الحادثة ، كانت نفس الصدمة التي رسمت على وجهي حين رأيت صورته !!
Lire la suite...  
ahlem-el-mezni-chroniqueuseAhlem El Mezni - أحلام المازني


كنت استمع إلى حديث آدم ، لم أشعر كيف انهالت دموع من عيناي ، جسدي أصبح كجثة هامدة ، كورقة خريف تتلاعب بها تلك النسامات الصباحية الباردة ،

عروق عينايا سوف تنفجر من تدفق الدماء بها ! كأنه بركان منفى في  أعماق المحيط الهادي  !

أحاول أن أحرك شفتاي كي اسئله سألا يمكنه أن يغير حالتي النفسية، بعد جهد جهيد و محالات عدة :

-هل تذكر تاريخ تلك الحادثة ؟؟
Lire la suite...  
ahlem-el-mezni-chroniqueuseAhlem El Mezni - أحلام المازني


عد برهة من الصمت قال :

-يمكنكي البقاء معنا لوهلة لنحتسي كأسا ثم تعودين !

-لا شكرا لك عليا العودة ، لقد تأخرت !!  استمتعا بوقتيكوما ..

عانقتها لأودعها وطلبت منها أن لا تفكر في شيء يمكن له أن يعكر مزاجها ..ابتسمت لي ولآدم وقلت له :
Lire la suite...  
ahlem-el-mezni-chroniqueuseAhlem El Mezni - أحلام المازني


بدأت أشعة الشمس تتسل تدريجيا إلى غرفتي،كان هو  أول شيء خطر ببالي حين فتحت عيناي،أردت أن أن أرسل له برسالة وكانت المفاجأة ! رسالة منه تقول "صباح الخير أميرتي "
أليس جميل أن تشعر أن هنالك من يهتم لأمرك !

نظرت من النافذة، طقس ربيعي مشمس ، اصوات العصافير وهي تغرد يحجب صوت السيارات المارة على الطريق ، أشعر أن الكل فرح لأجلي !
قررت اليوم أن أتخل  عن لبس الأسود ، أن أتزين بألوان الربيع ، أن أفرت شعري وأتحرر من كل القيود ، قررت أن أترك سيارتي وأن أترجل إلى العمل ، قررت أن احتسي قهوتي في مكان يطل على البحر !

Lire la suite...  
ahlem-el-mezni-chroniqueuseAhlem El Mezni - أحلام المازني


نسيت نفسي ونسيت الناس جميعا ، كم رغبت أن يتوقف الوقت ، أن تتجمد عقارب الساعة و أن تدوم تلك القبلة طويلا !

كم هو جميل أن أشعر بالسعادة مجددا ، كسعادة طفلة صغيرة وجدت أهلها بعد أن اضاعتهم في مكان عام عاج بالناس ،

سعادة أم بأول مولود لها ، سعادة طير مع أول تحليقة له ، سعادة الشجر بأغصانها ...

كنت أرقص كفراشة في يوم ربيع ،
Lire la suite...  
Powered by Tags for Joomla