houwaida djerbi
amour-pensees-merHouwaida Djerbi - هويدة الجربي

يكفي انو العين ماتراك كان انت ،  اليد في اليد ، القلب واحد و النفس واحد و الروح اكثر من اثنين  .. الروح اكثر من  اثنين ، كيف تسيبنا وحدة نعيشو بلخرى و ديما فرحانين و زاهيين ، هكا تفاهمنا يا زين الزين  ..

يسكت القلب و تفشل الايدين و تظلم العينين و تبقى روحنا تصول و تجول في كل بقعة تلمينا فيها و كل ذكرى مسيناها بيدينا و سمعنا دقة القلب تشرنينة بنينة ..

كل نبضة منا ماتموتش تبقى تحكي علينا .. في كل نبضة ألفنا رواية و كتبنا حكاية و سمعنا للناس  غناية ماتتنساش و ماتموتش مع الاجساد ..
Lire la suite...  
care-about-people-onlyHouwaida Djerbi - هويدة الجربي

لملمت جرح الكثير  و اهملت جرحي

عالجت وجع العديد  و نسيت وجعي

تذكرت الكل و الكل نسى اسمي

لا ثناء علي و لا لوم عليهم
Lire la suite...  
pensees-nocturnes-femmeHouwaida Djerbi - هويدة الجربي

أنا  كيف نجي بش نكتب جملة قصيرة تحكي عليا ، بش نقول قداشني فرحانة ولا حزينة  ، نلقى روحي كاتبة سطور و حروف طويلة ، لو كان بيدي نجيب حرف و شكل جديد بش نفرغ لي عندي  ، نحس هالحروف ما تكفيش و ما تزيش ، اكداس من المعاني ومن الكلام اللي يلم برشا حاجات و يجيب برشا حكايات من اللي تعدت و فاتت و اللي مازالت   ، مانلقاش مهرب منها ، ..

عادا نقوم و  نهزها شليلها و مليلها ، من اسعدها لاتعسها ، و نبدى نلوج وين بش نخبيها ، اما انا ماعنديش وين نمشي لغير كراستي و قلمي ، و برا عاد  ، اش يسلكها ، نكتب هذا مع هذا ، و دخل هذا مع هذا ، و وين نتفكر حاجة لازمني ندونها بش ماننسهاش .. انا راو ذاكرتي قوية و ماننساش اما كيف نجي بش نحكي على روحي الحكايات الكل تبدا  تتعارك ، و كل وحدة تحب   هي اللي تتصدر قبل لخرى و تستعرض قواها على ذاكرتي ، وقتها ترجع قصتي معاها من جديد ، و نتفكر روحي كيفاش كنت و كيفاش مريت بكل مرحلة من حياتي ،،

Lire la suite...  
slam-poem-tunisieHouwaida Djerbi - هويدة الجربي

سألني و قلي أنا شكون بيا

زودت خطوة و هزيت فيه عنيا

حسيت قلبي رجع يدق بالشويا

مللي كان قريب نشدوا بديا
Lire la suite...  
reves-lectureHouwaida Djerbi - هويدة الجربي

سأروي لكم حلم راودني البارحة   ، أردت أن أجمله بكتابة بسيطة ، فأطلعوا :

كيف الحزن ، كيف يمكنني القول  أن الكره عم قلوب الجميع بما فيه قلبي  

و كنت قد فتحت  كتاب عنوانه '' كيف يمكن لك أن تحب دون خيبات '' ..  من قبل أن أحب ، أستعد للخيبة ، انني أتنبأ بالمستقبل الذي كان ماضي لدى الكل  ، و هو ان كل اخرة حب خيبة  ..

حقيقة لا وجود لهذا الكتاب ، ذي العنوان المطول و الممل ،  و لكن من كثرة متابعتي لقصص من حولي من عشق و غرام و خاتمة جميلة ، ترافقها موسيقى البكاء و النواح التي طالما أفاقتني من نومتي الهادئة ، ككابوس اقتحم حلمي ,,
Lire la suite...  
Powered by Tags for Joomla