saida jaafer
nostalgie-souvenirsSaida Jaafer - سيدة جعفر

بعد عام و نصف..

تقول عليهم عشرة سنين !

بعد عام و نصف ،تعديت بالصدفة ،مرة في خرجة عابرة مش بالعاني ،قدام حومتك ،هاك الحومة

تتفكرها ؟ ..تي فاها حكايتنا بدات و وفات !
Lire la suite...  
viol-etudianteSaida Jaafer - سيدة جعفر

بطبيعتها حشامة ،لاهي قراية لاهي دغفة ،مستواها الدراسي متوسط ،مستواها الاجتماعي متواضع

بنية و بسيطة ،يتيمة الأم

خلاتها و توفات و هي صغيرة

قعدلها كان بوها سند ليها ،..
Lire la suite...  
nostalgie-amourSaida Jaafer - سيدة جعفر

توا عامين ولا هوما ثلاثة سنين

ماللي تلاقاو عينيا بهاك العينين

ماللي حبو و تسحرو و ولاو مسحورين بطبيعتي حياتي كبي في كبي كانت،طفلة صغيرة كنت،16 سنة كنت،نمشي مع العايلة للبحر هه ،من شهور عرفنا بعضنا،أما غادي أول مرة تلاقيت معاه بالصدفة،كان يكور مع أولاد عمو ،عايلتي يعومو و أنا عالشط. نتبرنزا و نتفرج فيه،عاملة روحي لابسة مرايات شمس و مانيش معاه جملة،و أنا عينيا من تحت اللونات تتراقص و تلقط فيه ،نراقب من تحت لتحت،عرفني نغزرلو،ولا يغزرلي،و يسرح فيا ساعات الكورة منهم تجي علی وجهو و يحشم و أنا نضحك ،سيب التكوير و بقی يبادل فيا في النظرات،و بعينيه يقلي اه كان جيت انجم نجي حتی نسلم عليك برك،.و أنا كانكم علی مخي مشی لأبعد من هكاكة ...
Lire la suite...  
innocence-violeeSaida Jaafer - سيدة جعفر

مخها أنظف مالنظيف ،بنية و ترنكوشة ،صغرونة سمرا مسرارة ،.

عمرها 14 سنة ،عايشة بين عايلتها ،أختها ،خوها و أمها و بوها ،تحب الطبيعة ،الحيوانات الموسيقی و نانسي و هيفاء كي كانوا قبل يغنيوا ،قبل لا يعملوا عمليات التجميل تو ..

مش قراية برشا ،مالسنة الأولی خذات جايزة وحدة ،.قصيرة مش طويلة ،بطبيعتها مازالت مراهقة تنجم تطوال ،شي ما تفهم فالحب لي كانوا يهتريوا بيه فالليسي
Lire la suite...  
coeur-amour-nouveauSaida Jaafer - سيدة جعفر

و لا أزال أذكر ذلك اليوم الذي كنت فيه ملقاة علی الأرض طريحة الاسفلت و الأتربة ،في ركن ليس بمظلم بما فيه الكفاية حتی لا يراني أحد ! كنت تقريبا أمام الأنظار ،و المارة يجيئون و يذهبون أمامي و بجانبي و يكادون يدوسونني بأقدامهم ..ألا يكفي ما أنا فيه ؟

منسية ملقی بي في الشارع ،غارقة في دمائي ،دم أحمر ماجنتا قاتم..جسدي يكاد ينطق تأوها من شدة الألم ،ثقوب و خدوش بل و أخطر من الخدوش طعنات سكين و آثار خنق بالحبال علی مستوی رقبتي و الأسوأ إطلاقا ،صدري الأيسر مثقوب فارغ .. لو اطلعت عليه لرأيت الأرض الإسفلتية من تحتي و لوليت خوفا من هول المشهد ..
Lire la suite...  
Powered by Tags for Joomla