Notice: Undefined variable: relatedArticlesCount in /home1/datalyz/public_html/tounsia/plugins/content/tags.php on line 149

يْصيرْ عالنّْساء

Van Winslow - angry woman

Sonia - سنيا


لِسْم : ما إسْميش

 

العمر : ما عُمريش

 

الخدمه : باع و روّحْ

 

شبيك مدْموغه عينيك مفلوقه ،شعرك مغبّر ، بدنِك مدبّر ؟ شصارلك ، ضربتّك كرهبه؟ من بالاص طيّشوك؟ الّي تحبٌو خانك ياخي قتلت روحك ؟ مالا راجلك لعزْراييل باعِك ؟؟

 

 

لا هذي لا لُخْرى ... مانيش معرّسه ، كنت مطلّقه أما توّ هاني معاك في السّماء معلّقه ..قتْلوني خاتِرني مرا و قلت لا ، و هوّ يجي منّو مرا تقول لا لراجل بشلاغْمو ؟ لراجل مربّط مسكّر معقّد ، مخّو خامج مدوّد ؛ وجهو مسوّد، لسانو ماضي ، يسخايل روحو عل نساء قاضي ،راجل بمرا وحده مش راضي ، وقْتو فاضي يحبّ ينوّع و يجدّد ، راجل عليه منطق يغدّد ، راجل ماشي في بالو  النّساء  عليه تِجري ؛ و هوّ غزرتو تِكوي ، ماشي في بالو النّساء عليه بالباله ، وبزينو عامل حاله ،راجل قليل حياه عندو لمرا لمرضو هيّ الدّوا ؛

 

 

راجل تبرّى منّو لِهوا ، معادش يحبّ يلسق فمّو الماء ، فرشو عافو و من فوقو رماه ... هوّ راجل هوما ثْنين هوما كونفه تلمّو عليّ ، عينين حمرْ تشعل بالنّار ، شهوِتهم لسّقوها بينات ساقيّ و صحّحو بإسمي أنا عالعارْ ، فمّهم غصّ بالسّبّان ، يديهم لا تعبت لا أيّسو مالرّجمان ، وأنا في وسطهم لا حول و لا قوّه ، لا بكيت لا طلبت رحمه ، لا عيٌطت لا طبّست راسي ، لا حكيت لا برّرت ، لا سكتْ لا تكلّمت ، لا فرحت لا تأثّرت ، لا نويت لا شهدّتْ ، لا خمّمت لا فيهم ثبّتْ ، لا توجعْت لا بْغدرتهم تليّعتْ ، لا تذلّيت لا صوتي في وجوهم علّيتْ

 

 

رجال؟؟ قول ذكوره مسيّبين ، لسيدهم العود عابدين ، في لْحيهم مطوّلين و علنساء شادّين ، ذكوره مالين لِبلاد مكمّمين لفّام ، مسكّرين بيبان ، حالفين علينا ما نخمّمو في القدّام ، الشّواطن عندهم هوما لِبنات ، في جرّتهم حياتهم و حياتي مشات .. حياتي أنا الّي ماكنتش حرّه فيها ملّي ربّي دڨّني و جيت بنيّه ، ملّي هبطت صوّرولي الثّنيّه ، الطّفله عندهم فضيحه ، جيبانها يِخلي دْيار ، همّ و مصيبه تركّب لكْدار ، بوها يعزّيوه و هوّ يقْبل و ينوّح و لوكان مشْ حرام في ضْناه تو يلوّحْ ... لا يبوس لا يعنّقها كي مالخدمه يروّح ،أنثى  منزوسه نشالله تكبِرْ فيسع و نراها عروسه ، نرتاح من همّها و شوف و شوف تلقى راجل يلمّها ، حتّى لو كان عندها ضرّه ؟؟ تي لوّح عليّ الكازي  لا نقتلك و نقتِلها فرد مرّه

 

 

و كْبِرتْ بين قرايا و دار و قضْيه و كتبّه و عرك و شْباط و سبّ و تطييح قدر و ليالي في الظّلام و صياح و بْكاء و بدن أزرق و عينين حمُرْ و السّكوت النّبوت كان تتكلّم قدّام بوك تطيح تْموت ، راك عوْره !! غطّي راسك شعرك ضاهر ؛ لمّ ساقيك و ربّع إيديكْ ، هبّط عينيك يهبّط ربْعِك و كي تتكلّم هزّ صُبعك ؛ صدرك ضاهرْ أستر عارك ، إلبس ما أوسع و كي ترى طفل أفصعْ ، مافمّاش لا صحاب لا قهاوي لا شطيح لا رْديح !! تي راك طفله ماعندش الحقٌ تعيش و ردّ بالك لا تظحك لا يطيحو سنّيك

 

 

و عرّستْ ،لا نعرفو لا نحبّو لا نحبّو يحبّني ، عِفْتو كرهتو مرمدْتو مزْبلتو عذّبتو فهّمتو الّي لازمو يطلٌقني و زيد ما عرفش يفرّحني ... راجل بارد مارڨ فاسد كاسدْ كدْس عْزآ مايعرفش يتْعامل مع النّساء قلْبي نْسا و سيّب ربّي و عْبدني ، لا كلمه حلوّه لا شيْ ما عرف كان هزّاني و نفْضاني و ياما لْيالي بكّاني ،بالسّيف عرّاني وإسْتفعِل فيّ كاينّي ترْفْ لحمْ .. و بعْد رماني ! و كي قُتلو طلّقني راني معاك نعاني هْبِل كْلب جْهلْ ، عيّط صاح للّي صوتو راحْ ، كسّر دڨدڨ عفّص مسّخ كبّ لِفطور و كالزّربوط قْعد يدور !! راجِل ما تقولّوش لا ، إنت تسمع و تطبّق لا السّماء عْليك تتطّربقْ ، يا فاسده يا هامله يا فاجره يا مّسخه يا كلبه يا عاهره يا مْرا !!! مرا ولّات في مجتمعنا سبّه كاينّو الرّاجل ملايكه طاهر لقْلوب النّسا قاهر و أنا مرا ناقصه عقل و دين و هوّ الرّزين لحْنين كامل مكمّل و عليه الكلّ تعمِّل .. حسّيت الّي يديه عليّ تنمِّل ، و ضربني ، و شفّرني و في دمومتي غرّقني أما طلّقتْ

 

 

مرا و مطلّقه !! شي يعْمل الكيف مع مجتمع مخّو نضيف ؛  البو والٱمّ في همّهم للعنكوشْ و أنا تنفّست على قواعِد هالمجتمع عفِّستْ ..و لبْست و عرٌّيت ، لا حْشِمت لا غطّيت لا ركّزت مع حدّ لا حشِمْتْ ،لا على روحي تلّميت و في بيتي تغمّيتْ .. عِشْت و ولّيت نحسّ و حبّيت و قلبي خرّجْتو مالقْفص ،  نفضْت عليه الغبْره ،لقيتو مسكين يبْكي بالعُبْره ، للّي حبّيتو سافر و عْمل عُمره.. و تعرّفت على بدْني ؛ و فهمت شمعْناها ما بينات يديه البدن يولّي يشْعر و يغنّي ، شمعناها نتبنّن التنْهيدة  و نسيّب روحي دوب ما نْرى كالتّبْسيمه

 

 

و غْرُقت و في حبّو زدت غْمقْت و نسيت الّي مجتمعنا بهيم مالمحبّه يغيرْ و يحبّ يقتل لعروق "قصّلها راسها توْ تِنْشِف عْروق عارها ، تبكي عْليها نهارين و دموعك تشيحْ "  نسيت الّي ما عنّا كان اللّسان و صنعة العسّان و كان ما فمّاش مسّان نمشي نشكي بيك لخوك غسّان

 

 

و شْكاو بيّ و ولّات قظيّة شرف العيله ، ما صدّقوش دموعي و فرحتي إلّي ما صدّقت لربّي خرّجتها من بينات ظلوعي ، ما صدّقوش عينيّ الّي تحلّو على كُبر سنّي و فهّموني الدّنيا كيفاش تِمشي ! مافِهموش إلّي هذا بدني مش ملكهم مش باسمهم مس مسمّي عليهم ؛ إلّي هذي حياتي  مش مرْبوطه لا بيهم لا بِخْواتي ... صدّقو الّي بِعينيهم كلاووني ؛ الّي ما خلّيتهم يمسّوني ، إلّي حبّو يحصروني ياكلوني يمشمشوني لِكلابهم يسيّبوني ، إلّي حبّو يذوقوني و بشهوِتهم خنقوني   ، صدّقو اللّحاسه البزْناسه النّسناسه الخنّاسه الّي ما عِطيتْهمش جنبْ ، صدّقو الذّكوره الّي تحكي مالحزام اللّوطه ، الّي كلّ شي ماخذتّو بالسّرقه والغوره

 

 

كذّبوني ٱنا و صدّقوهم.. و حصْروني في حُفره .. و رَجْموني

 

سنيا

 


Angry Woman by Winslow

Tableau de Van Winslow

 

 

يْصيرْ عالنّْساء