Notice: Undefined variable: relatedArticlesCount in /home1/datalyz/public_html/tounsia/plugins/content/tags.php on line 149

قداش خلاصك

prostitution-viol-misereMaryem Ayari - مريم العياري

قداش خلاصك.. شد اي 50 دينار و كي تخرج سكر الباب وراك

شعر داخل بعضو ، حٌمير مبلبز ، كحل سايل و دموع نازلة سكيبة ..

لا لا هذي مش تو ..! هذي حالة اول مرّة .. تذكرها اول مرة !

اول مرة كانت بالسيف بالضرب بالعياط  بالحبل و السبتة و العفن .. اما الثانية و الثالثة و الرابعة و العاشرة كانت بالكيف !

تذكرها اول مرة !!

كي كنت مروحة مالقراية شايخة و عاملة كيف خاطرني عديت الدفوار مليح ! و محلاه اكا النهار و محلاه و مشبو و معزو و مقواه و مصعبو و مكبروا و معفنو و قداشو يوجع !

تذكرها اول مرة !

خسارة حوايجي كانو جدد ! ، اول مرة ناخذ سروال من برشكا مش مالفريب ، خسارة كنت فرحانة بيه اما فيسع ما تقطع زعمة خاطر امي مش راضية عليه !

تقطع ، تنهش ، تمرمد و تلوح .. قداش عاضني اكا السروال ، كان لونو احمر اذاكا علاش مبانش فيه ! حتى لحمي كان اسمر ، ازرق غامق ميبانش فيه لا تراس الضربة و لا تراس البوسة المرسوسة ، المغفصة ، المعفسة ..

زعما اذاكا علاه كي شكيت قالوا فماش دليل ! فماش لا قضية و لا ضحية !

مالا شبيهم في دار ردوها عزا ، دفينة ، نويح ، نديب و علاش ردوني رهينة في تركينة ! مش قلتو فماش قضية ..!

مالا علاش

نسا الحومة يسبوا فيا ! و علاش الذكورة يكحلو و يتلمسوا فيا في المشية و الجية !

و علاش خالتي تبكي عليا

و عمتي قتلي راك بش تبقى بايرة ، حايرة مدامك معادش صبية .،!

علاش مانيش بش نلقى راجل يحبني و يعرس بيا اخي انا نقصت ساق و لا يد و لا تشوف فيا جاهلة مقرونيش ، معلمونيش ، مربونيش ..

راي غلطة مش بيديا ، شبيكم رديتوها قضية و كي شكيت طفوني و خلوني نشوف المجرم يدور قدام عينيا ..! اخي بش تفهمو اكثر مالحاكم انتوما !...

__________________________________

خرجت من عندوا اما المرة هذيا دموعي مش على خٌدّيا ، الحمير عاودت ركحتو ،الضحكة رسمتها و السورية حليتها شويا ..

مش قلتلكم مش كيما اول مرة !

لمرة هذي خير .. لمرة هذي مغير وجيعة "في البدن" ، مغير ضرب و مغير حبل ..!

لمرة هذي مش بلاش ! ، مش بالتمرميد في التراب و عالكياس ..!

لمرة هذي فما قضية ! اما مغير مرج العيلة و الحومة و الذكورة ..! لمرة هذي انا مانيش مظلومة ،مغصوبة، محرومة، مغلوبة..

لعصا ليا ،  نعرف ، اما راني ما مشيتلهاش وحدي و مهزتنيش ليها سقايا ، انتوما بعثتوني  ، دزيتوني ، عفستوني ، مرمدتوني ، كسرتوني و لزيتوني عليها ..
بقيت بايرة و حد ما حب يحن و يعرس بيا و هو الي يدخل لهاك الحومة و يسمع هاك الكلام مازال بش يرضى بيا !

و هو فما راجل حبني بزروقيتي ، بشعري لحرش ، بدني لمفرعس و الدم الي سال بين سقايا ..!

اما زعمة علاه اذاما حبوني ! بشومي و لومي و ريحتي و بدني و الي مابين سقايا ! هوما صحيح حبوني اما محبوش يعرسو آبيا زعمة علاش ..!

حاصل خليني ندبر كليون اخر معادش وقت عليا

مريم العياري
قداش خلاصك