Notice: Undefined variable: relatedArticlesCount in /home1/datalyz/public_html/tounsia/plugins/content/tags.php on line 149

صدفة

rebelote-amourSouha Najlawi - سهى نجلاوي

من أولها ضاهرة،  تعيط يا بابا يامي، راني حكاية فارغة و رد بالك تعمل عليا..

رد بالك تصدقني و تعطي الثقة فيا..

مازلت صغيرة وقتها حليب أمي بين سنايا..

كل شيء ناخذو بالنية..

أما مش لدرجة بهلولة و كل شيء يجد عليا..

الضحكة ماليا عينايا..

رغم إلي ماناش فرد ثنية..


كنا زوز غراب على بعضهم..

لكن المكتوب لمهم و قربهم..

أما البعد عمرو ما سيبهم..

و سهر الليل ياسر تعبهم..


الحكاية طوالت و حلات..

و الساعة ولات ساعات..

و الجمعة ولات جمعات..

سهريات، ضحكات، والدنيا بالفرحة تملات..

عشرة شهر و أيامات..


طف!!!!  


الشمعة بيديه طفات..

غاب و خلى شوية كلمات..

لا تطفي النار و لا تسكت الآهات..

وقتها حست بقيمة المسافات..

آلاف الكيلومترات..

و برشا طيارات..

عيطت، صاحت و بكات..

الفرحة بدموع الغربة تخبات..

غريبة رغم إلي حدود بلادها ما تعدات..

روحها هي إلي سافرت و مشات..

وليوم رجعت مليانة دمعات..


تعدات الأيامات..

على روحها قسات.. وعلى قلبها تقوات..

دموعها خبات..

و شوية شوية نسات..

و قالت عادي يصير ع البنات..

وقفت على سقيها من جديد..
و قالت البكا عمرو ما يفيد..

توة يجي نهار سعيد..

و توفى الحكاية مع الماضي البعيد..

هاكا حال كل مراهق جديد..

نسات و حكاية جديدة..

بدات بعد مديدة..

في أولها سعيدة..

و في أخرها شعلت النار في الكبيدة..


تفسخ و تعاو، في أولها تصيب..

و في أخرها تخيب..

قالت يزي علقت الصباط..

كرهت الحب و الحكايات..



برى يا زمان و إيجا يا زمان..

باش تكشف السر إلي كان..

سنين مخبي و ما بان..


جابتو الصدفة من جديد..

هو نفسو بإسم جديد..


قتلو شكونك..

قلها فلان يا فلانة..

بلحق ما عرفتنيش ولا عاملة فيها زعبانة..

أما كيما خليتك ياسر مزيانة..


نفس الوجه و نفس العينين..

نفس الضحكة و نفس السنين..

توة سنين..


صاحت و قتلو !!  إنت فلان ؟؟  

ياخي إسمك هذا وين كان  ؟؟


حكاو و فهمت الحكاية..

و سامحت و نسات قداش بكات على هاك الجراية..

قامت و و قفت قدام المراية..

ضحكت من غير ما تشعر و قالت مصابو بحذايا..


ضحكة و قالت زعمة علاه صار هكة معانا..

تلمنا الصدفة بعد مالزمان نسانا..

بعد ما عينايا عداو الليل حزانا..

بعد ماالمكتوب في مهب الريح رمانا..


طف!!!  


الشمعة من جديد ضوات..

و رجعو هاكم الأيامات..

رجعت الضحكة و رجعت السهريات..

رجع الماضي إلي فات..

إلي في بالي تدفن و مات..


زعمة نكونو لبعضنا..

ولا الدنيا قلقت و حبت تلعب و معاها تلعبنا..

سهى نجلاوي
صدفة