Notice: Undefined variable: relatedArticlesCount in /home1/datalyz/public_html/tounsia/plugins/content/tags.php on line 149

أربع سنين

 

femme-attend-reveÉllai Belhassen - ألاء بلحسن

بقالي في حياتي عقدة ...غصّة ميعلم بيها كان ربّي .. حبّو كان أكبر سرّ نجمت نستحفظ عليه و ما نقولو لحدّ ... أحلى سرّ... أحلى أياما عدّيناهم ... بالضحك بالحب بكل شي باهي معى بعضنا حتّى الخايب وقفنا ضدّو و قاومناه .. مخلينا حتّى شي في الدنيا ينجم يحبسنا و ميخلّيناش نوصلو للنحبو عليه ... الدنيا معاه كانت ملونة بألوان بنينة أول مرّة نراها أما عجبتني ...كنت ديمة نحاول منبينلوش حبّي ليه خاطرني كنت خايفة لا يطلع ميحبنيش و نخسرو ...

صحبتي ليه بالدنيا .. مستقبلي بنيتو على وجودو هوّا و محسبتش حساب أنو ينجم يجي نار و يمشي و يخلّيني ... صحبتنا يضربوا بيها المثل ... كان حاميني من هموم عصرنا و مشاكلوا ... سعات نقول الدنيا منجمتش تعطيني خو من أمّي و بويا باش ياقف بجنبي و يحميني ولاّت خلطاتوا عليّا في شكلوا هوّا ....و كيما نعرفوا الناس الكل الدنيا كيف تعطيك كل شي باهي .. تزهيلك حياتك و تجي في لحظة وحدة تفسد لعملاتوا الكل أما أنا مفسداتوش برك .. هدّماتوا .. محاتو .. دمراتو ...

بعد اربع سنين من صحبتنا ... جاء العيد الصغير .. و كيما كل عيد أنا ندعي ربّي باش العيد الجاي نعيدوا أنا و ياه في دار وحدة ... العيد هذا حققلي ربي أمنيتي و جمعنا في دار وحدة أما في جنازتو هوّا ... الناس الكل فرحانة بالعيد .. كان انا نهارتها أتعس وحدة في الكرة الأرضية.. حلمي مات شكون بقالي ؟ مات مغير ميعرف بحبي ليه و كيف يبدى هوّا زادة يحبّني شنوا تنعمل أنا توا؟ كيفاه تنجم نعيش و نتنفس بلا بيه ؟ مع شكون تنبني مستقبلي ؟ شكون تيحامي عليّا في الشارع ؟ في القراية ؟....... أخيب احساس فالدنيا أنك تحضر لجنازة واحد تحبو .. احساس ميتوصفش بالكتيبة و كيما يقولو فيها " ميحسّ بالجمرة كان ليغفس عليها " أما أنا معفستش على جمرة برك .. أنا تحط في جهنم ....

اربع سنين و أنا طامعة في اعتراف من عندو و ما وصلني كان كيف مات هوّا قالي واحد من صحابي راو كان يعشقني مش يحبي برك أما خاف ليقلّي , يخسرني و نبعد عليه ... علاش مقاليش ؟؟؟؟ هاو مخسرنيش أما أنا لخسرتو .. خسرت كل شي حلمت بيه ... خسرت فرحتي خسرت الدنيا و ما فيها ... كيفاه تنلقى واحد كيفو ؟ و شكون تحبني بعدو ؟ آكثر حاجة نادمة عليها لحدّ الأن انّي ماصرحتوش بحبي ليه .. لين ضاع من يدي ... لين مات و خالاّني ... مات مغير ميعرف انّي حتّى أنا حبيتوا زادة ... مغير ميعرف أني كنت نغير عليه من نسمة الهوا الطاير ... سايي توا تبدلت دعوتي .. ولّيت ندعي في ربي باش يخلطني عليه .. صحيح الدنيا موقفتش بعدو أما مساطط ..فقدت طعمتها... عايشة بالنفس و البدن برك أما الروح مشات معاه هوّا ... تدفنت معاه .. هو مات و رتاح بقيت كان أن نتعذب ..

بقلم 
 ألاء بلحسن

 

أربع سنين