soumaya rahmouni

liberte-femmes-arabesSoumaya Rahmouni

 


She is a girl. Being a girl,is not an easy thing in an arab ‘ muslim’ world , she was torn between three major issues , being a ‘woman ‘, a ‘muslim’ or simply a human being.


To her , life is too deceitful , because it gives you freedom and chains you with ‘ people’ with whom you are obliged to live,not necessarily cope with, being in contact with others determines two opposite behaviours ; one to neglect in order to avoid ‘ headaches’ and to communicate in order to avoid ‘ solitude’.

 


Lire la suite...  
mentalites-hommesSoumaya Rahmouni - سمية الرحموني

كلمة سمعناها و مازلنا نسمعو فيها...الله غالب هو "راجل" مانلوموش عالرجال و مانحاسبوهمش..

باهي .. و المرا ..شبيها المرا ..الزلقة بفلقة ..اي المرا ماعندهاش الحق تصوحب ..تتكيف ..تسهر و خاصة "تحب" ..الي يسمع يقول هذي تخلوض..اي لمرا ماعندهاش الحق تحب قبل ما تعرس..الحب متاع الكبار ..الي تحس فيه ببدنها مش بقلبها ..
Lire la suite...  
dispute-femmeSoumaya Rahmouni - سمية الرحموني

كانت الطاولة في الوسط بيننا، كرسيان متوازيان و متباعدان...وجدته جالسا يدخن سيجارة،سجائره المفضلة  ذات الرائحة الكريهة،القوية والمغرية في نفس الوقت.تقدمت بخطوات ثابتة نحوه،وجلست. نظرنا لبعضنا لدقيقتان او اكثر...

لا أذكر جيدا إذا كانت دقيقتان بالمدة الطويلة ام القصيرة حينما نحدق بعمق في عيني من تحب! كلانا كان يعرف أنها ستكون جلسة عتاب.، ولكن الكلام فيها بكلام الأعين لا شفتان و لا لسان!

Lire la suite...  
femme-faible-sentimentSoumaya Rahmouni - سمية الرحموني

وحين نحب ا نحب هذا الشخص ام نحب امانينا و رغباتنا التي نود ان نسقطها على جسد هذا الذكر ...و حين نشتاق انشتاق الى الاحساس باونثة جسد مهجور ام نشتاق فعلا لهذا الرجل ...هذا الرجل الذي يحيينا بنظرة من عينيه الغامضتين و يقتلنا بصمته الاكثر غموضا....جسده الصلب..روحه البارده ...و نفسه الماكرة ...

ومع ذلك لا تصدقني حينما اقول باني لا احبك ..اكذب على كريائي...احبك سيدي...احب غرورك احب قساوتك و تستفزني لا مبالاتك ...و كم اكره ان يرهقني ما احب...اكره احتياجي اليك يا نصف روحي المتكبر...حنيني اليك ...رغبتي فيك..و ضعفي امامك...كم احتاج لان القي براسي الثقيل على صدرك ...

Lire la suite...  
femme-regard-yeuxSoumaya Rahmouni - سمية الرحموني

انا شكون.. انا تلقاني وين تمشي... في الشارع...الكياس نبيع الطابونة ويدي على القوجة مصفونة... في المدرسة مع الصغيرات... وفي الجامعة بين الكبارات... في داري بين راجلي و صغاري... وفي السبيطار نواسي المرضى ليل و نهار...

وفي المحكمة على خاطر الزوالي و المظلوم صوتي عالي... وفي الجيش علي تراب بلادي قلبي ينادي... نسوق الطيارة بثيقة و شطارة... و تلقاني في البار نشرب و نواسي بو الصغار لي تاعب من مرتو و الصغار.... و تلقاني في الكازينو نميل حزامي ومعاه يميلو لي بالعينو....

Lire la suite...  
Powered by Tags for Joomla