elmnama
roman-emna-frawesEmna Frawes - آمنة فراوس


تصبح على خير ...

أية صباح الخير...تمشي تشرب قهوة ؟

نحضر روحي  ونخرج معاك...

إسمعني  متعطلنيش إزرب روحك كل يوم نمشي مخر جرتك...أنا مفهمتش
Lire la suite...  
roman-emna-frawesEmna Frawes - آمنة فراوس


... وقتها مازلت ساكن مع واحد من البلاد ..هو  قريبي أما من بعيد ..عندو سنين توا في  تونس زوالي كيفي ....  نصرفو النصيب إلي كتب ،وناكلو إلي كتب ...لا يهم لا باش  تبعات ولا باش تشرات ، عايشين، مستكفين برواحنا من الخدمة لدار ومن الدار للخدمة وساعة ساعة يضربنا لقلق ،نتعدو نسرحوا سقينا بن الثنيا...من قهوة القهوة ...اكسبرس ...نتكيف ما كتب من الشيشة والدخان ...طرح شكبة أغلبها  يوفى بعركة ...

نخليوالقهوة وناسها...وإنطير باش نستقاتومن أيresto شعبي...يشبع لكريشة ويحافظ على المكتوب ,صحيفة لبلابي بلهرغمة  أدفي لقلوب في أخر الليل والليل في وسط لمدينة طويل  قريب ما يوفاش..كالعادة تهزنا لحكيات  هنا وغادي ...على الخدمة والدنيا وشوية على  العيلة ولأصحاب ...  وكل واحد فينا يحكي  ماكتب وشنوا إلي صاير في هالبلاد...نحكيو  في كل شي وفي حتى شي،نحكيو بطريقة عبثية ، مانصل بها لحتى نتيجة ، نتكلم ويتكلم لين نمل ويمل الحديث...
Lire la suite...  
roman-emna-frawesEmna Frawes - آمنة فراوس


القمرة متصدرة السماء...متربعة ...لابسة خلخالها ...وبناتها  شادين إجنبها  كل وحدة ديامنتة براقا...حط  يد في مكتوب ...تبص راسو وكمل ثنيت يمشي بين الناس هايم يتنهد ...عينيه تحرق حاسس بالڨريصة...في خيالها غارق وحاير  يلوج فيها بين لوجوه ...االخطوة تجرّ الخطوة والخطوة بدات تثقل...النسمة باردة تبنين عليه

محلاها تونس في الخريف ...متغيرة متجددة كل يوم تراها في حُلَةجديدة فيها تناسق  غريب.
Lire la suite...  
roman-emna-frawesEmna Frawes - آمنة فراوس


إلي صار periode  لخرانية الكل متعبني... يلزمنا نحط حد لهذا الكل خنقتها دموعها  سكتت

حس بنفسها يمش على بدني  ...

هو : ياخي شنوا إلي صار ؟؟ لباس ماهو ...؟ نعرفك كيف تبدى تهز وتسبط لواه لكلام هذا اش فما زادة؟
Lire la suite...  
roman-emna-frawesEmna Frawes - آمنة فراوس


ننسى لمرا إلي ريحتها معبيا أنفاسي نسمع نبرتها...ضحكتها في كل مكان...نحس في نفسها...يداويني وساعات يبكيني...توحشت شعرها المنثور على صدري...

وأنا نخرفلها في خرافة...توحشت يداها تغازل الكذاوالشي.. نار...يهيجها رقيها...المغروس طعمة في لساني... توحشت همستها في وذني...توحشت بدنها كي يغرق في بدني...
و تخميرتي بين يداها توحشت سكرتها...

شمعا تها و يسمينها ....حوايجها لمرمية على فرشي... حتي ريحت عرقها...توحشتُ... جاتني دافاتني،صنعت بها ومعها عالم عمري ماكان في خيالي .. إتنهد...خطوات بدات تثقل والثنية  تطوال عليه.
Lire la suite...  
Powered by Tags for Joomla