elmnama
roman-emna-frawesEmna Frawes - آمنة فراوس


السرفور هزيت روحي...خذيت ندور و ندور في شوارع المدينة ...لين وصلتني ساقية لبلفيدار

الشميسة طلت من ورآ السحاب و الصباح حلى و دفاَ... الحركة رادان شوية... صغيرات تجنح بين ثنيا حسهم مالي الدنيا وجوهم ضاحكة فرحانة...يجريو لباب الجنة الكبيرة متاعهم... دينتهم تبدى لحظة دخلتهم من باب الكبير... نعرف ياسر صغيرات... يرجعول كل أسبوع...رغم هذا ترا فرحة غير عدية ...

أنا في صغيري ماشيتلوش و معرفتوش... و لا عمري سمعت به أصل....
Lire la suite...  
roman-emna-frawesEmna Frawes - آمنة فراوس


وقفت شوية قدامي...

قبل ما تجبد كرسي و تقعد.. محلاها و مضخمها...مرا كاملة الانوثة ...شعرها مضفور على جنب... جبهة صغيرة... حاجب غليض... عوينات زادهم الكحل حلاوة... خشم كسمانة ... شفايف ماليانة و روج يدوخ علاهم... كشكول روز باقة بيه رقبتها... ڤاست كحلة قصيرة... مع سروالها الدجين أزرق...الي مبين إدحديحتها.كل ما فها رجعلي إحساس ليلة اليوم شوفتها أول ليلة... و هي تشطح على زوربا...و صوت ضحكتها إلتوا قاعد يتعاود.
Lire la suite...  
roman-emna-frawesEmna Frawes - آمنة فراوس


تعدات أيامات و خيالها يدور معيا في كل بلاصة.

نرقد... نقوم بها...وليت عايش ليها و معاها نستنى امتى تجئ وطل علياو نملأ عينيا بشوفتها...

جاتني رزينة باش نسأل دنيا و نقلها... وين آك السمرة المڨدية مولاة العين الذبالة الساحرة الڨتالة.
Lire la suite...  
roman-emna-frawesEmna Frawes - آمنة فراوس


ساعات نهزّ روحي و نهرب منهم  الكلٍْ... نركش مع نفسي نحاول نصفي مخي...نشَرجيه لسوايعات الباقية... نقعد ندور  في عينيا بين الوجوه إلي دايرة بيا... نعرف بعضهم.. حكينا مرة و الا مرتين... فما الي يربطني بيهم كان تصبيحة... و منهم الي لا نطيق  و لا يطيق رغم إنا عمرنا ماحكينا...بطبيعتي ما نحبش ياسر الناس...وقتلي يبدأ لعقل سارح يترمى عليا بن عمي يهزني حذاه.

(إيجة ...علاش تموت عل ڨعدة وحدك ...دنيا تعيطلك ...)
Lire la suite...  
roman-emna-frawesEmna Frawes - آمنة فراوس


الخدمة هي مجتمعنا  بشكل مصغر... ترا فيهاالتوانسة الكل على أختلاف انتمائتهم و مويلاتهم و تريبهم....و معتقداهم...كيفي مثلا نعمل كل شي بسترة من نعطي سري لحد نلتزم بالعادات و التقاليد...  و نخاف من ربي يجئ 1000يشبهوني....  فماكي نزيهة سكريتارة المدير... نعيطولها (آبلا حكمت) و هذا راي الأغلبية  فها مرآة متدينة  محترمة ياسر و ديمة تعطي دروس عن الأخلاق  و كيفاش لازمنا نربيوي صغياراتنا على  الدين و الأخلاق الحميدة و شقال ربي و آلنبي... أما مرة ڨبضت علاها صاحبها  بوسة  مخطوفة و هي طالعة لتاكسي ...تبسمتل
Lire la suite...  
Powered by Tags for Joomla